أخبار الرياضة

4 مباريات تفصل محمد الشناوى عن 200 مباراة بقميص الأهلى


أربع مباريات تفصل محمد الشناوى قائد النادى الأهلى ومنتخب مصر عن خوض 200 مباراة بقميص المارد الأحمر، فقد شارك الحارس المتألق فى 196 مباراة بكل البطولات بإجمالى 17450 دقيقة لعب، خرج بشباك نظيفة فى 110 مباريات وتلقت شباكه 117 هدفاً، وتوج مع المارد الأحمر بخمسة ألقاب للدوري الممتاز وبطولتين لكأس مصر وبطولتين للسوبر المحلى ولقبين لدوري الأبطال الأفريقى ولقب للسوبر الأفريقى بجانب برونزية كأس العالم للأندية مرتين، وشارك الشناوى فى 41 مع منتخب مصر الأول.


الشناوى من مواليد 18 ديسمبر عام 1988 فى الحامول بكفر الشيخ ثم انتقل لناشئى الأهلى من سنة 2002 إلى 2009 وتدرج فى المراحل السنية، لعب محمد الشناوى عقب رحيله عن الأهلى للطلائع وبتروجت وقدم مستويات متميزة دفعت القلعة الحمراء لإعادته ليصبح نمبر وان فى الأهلى والمنتخب الوطنى، وشارك فى كل البطولات القارية والعالمية، حيث شارك مع الفراعنة فى كأس العالم روسيا 2018 وحصل على لقب أفضل لاعب فى لقاء مصر وأوروجواى وهو إنجاز لم يحققه أى لاعب مصرى آخر عبر التاريخ.


محمد الشناوى أحد أهم الأوراق الرابحة للنادى الأهلى، والتى منحته التتويج الأفريقي موسمين على التوالى بجانب الوصول للنهائى للموسم الثالث على التوالى، السد الذى يصعب على المنافسين عبوره، فالشناوى هو فرس الرهان الأول لجماهير النادى الأهلى فى الفترة الماضية، وكم من مباراة تألق فيها ورجح كفة فريقه وخرج فائزا بسبب تألقه وتصدياته التاريخية.


يعد محمد الشناوى من كنوز الأهلى، خاصة أنه يقدم أفضل مواسمه الرائعة الفترة الأخيرة محطماً الأرقام القياسية فى تاريخ الكرة المصرية بفاصل من تصديات لا تنسى وركلات جزاء حاسمة منحت الاهلى دورى الابطال الافريقى موسمين على التوالى ليبقى أهم لاعب فى تشكيلة الفراعنة والمارد الأحمر وفرس الرهان الرابح دائماً.


وأخطر محمد الشناوي النادى الأهلي أنه لا يفكر في الرحيل عن الجزيرة، ويحترم قرار النادى بشأن البقاء، وأن رغبته الأولى في الاستمرار بين جدران القلعة الحمراء، وشدد على احترامه لقرار ناديه في رفض مناقشة أية عروض خارجية تخصه.


ويتواجد محمد الشناوي على رأس قائمة اللاعبين الذين يرفض النادى الأهلى رحيلهم، خاصة مع عدم وجود بديل بنفس مستوى وإمكانيات الشناوي في مصر بشكل عام وليس الأهلي فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى