أخبار الرياضة

ضياء السيد: كيروش كان يرحب بالبقاء مع المنتخب.. وهذا سبب تبديل شريف أمام الكاميرون


نفى ضياء السيد، المدرب العام السابق للمنتخب الوطني، وجود خلافات سابقة بين أفراد الجهاز الفني السابق للمنتخب الوطني بقيادة كارلوس كيروش، موضحا أن هناك بعض التصريحات التي تسببت في إطلاق هذه الشائعات والتي كانت لا تتماشى مع مبدأ الدعم والمساندة.


وأوضح ضياء السيد في تصريحات تليفزيونية مع الإعلامي أحمد شوبير لبرنامج “ملعب أون”، المُذاع على فضائية أون تايم سبورتس: “كيروش كان يرحب بالاستمرار في مصر لقيادة المنتخب، ومفاوضات استمرار المنتخب بدأت بجلسات حازم إمام مع المدير الفني خلال بطولة الأمم الأفريقية”.


وأضاف السيد: “أثير الكثير من الجدل حول تبديل محمد شريف في نصف نهائي أفريقيا، حينما نزل اللاعب كان كيروش متأكدا أن شريف سيسجل هدف الفوز، وبعد وصول المباراة لأنفاسها الأخيرة كان لا بد من نزول زيزو لتسديد ضربة الترجيح، وطلب مني كيروش الاعتذار لشريف وقتها”.


وأكمل: “كيروش بادر بالاعتذار لمحمد شريف، لأنه شعر أن اللاعب لم يحصل على فرصة كاملة، لكن متطلبات المباراة كانت تحتم علينا تبديله أمام الكاميرون”.


وواصل المدرب العام السابق للمنتخب: “وائل جمعة كان له دور كبير مع المنتخب، وكان سيستمر في منصبه حال تأهل المنتخب للمونديال”.  


وبدأ ضياء السيد مسيرته الكروية فى النادى الأهلى، وتولى قيادة منتخب الشباب فى كأس العالم بكولومبيا 2011، وودع البطولة من دور الـ16 بعد الخسارة من الأرجنتين.


كما تولى ضياء السيد، منصب المدرب العام للمنتتخب الأول فى عهد الأمريكى بوب برادلى المدير الفنى السابق للمنتخب الوطنى، والذى تمت إقالته عقب الفشل فى الصعود لكأس العالم 2014، بعد الخسارة الكبيرة أمام غانا.


وخلال الفترة الأخيرة انضم ضياء السيد إلى الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى بقيادة البرتغالى كارلوس كيروش، والذى رحل عن الفراعنة بعد الفشل فى التأهل إلى كأس العالم 2022، عقب الخسارة من السنغال فى الدور الفاصل بركلات الجزاء الترجيحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى