أخبار الرياضة

هل يلحق بدر بانون بنهائى أفريقيا بعد إعلان تعافيه من الإصابة؟


طمأن الجهاز الطبى للأهلى جماهير الفريق الأحمر ومحبيه عن حالة الدولى المغربى بدر بانون مدافع الأهلى، بعد إعلان تعافيه من التهابات عضلة القلب الناتجة عن مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا فى شهر ديسمبر الماضى، وغيابه عن فريقه لأكثر من أربعة أشهر.


وتحسنت حالة بانون الطبية بعدما انتظم فى تدريبات بدنية متدرجة بالمنزل لفترة من الوقت قبل العودة إلى القاهرة والمشاركة فى تدريبات فريقه بشكل جزئى، قبل أن يكون جاهزا بشكل كامل للمشاركة في المباريات.


ولم يتحدد موقف بانون من اللحاق بالأهلى فى نهائى دورى أبطال أفريقيا، حيث إن موقف اللاعب سيتحدد وفقا لحالته الطبية بعد الخضوع لفحوصات أخيرة عقب العودة للقاهرة وبعدها يتحدد برنامج بدنى خاص للاعب وعلى ضوء هذا البرنامج يتحدد موقفه من الحاق بمباراة نهائي أفريقيا يوم 30 مايو الجاري من عدمه.


وقال الدكتور أحمد أبو عبلة رئيس الجهاز الطبي بالأهلي إن حالة بدر بانون مُطمئنة للغاية، مؤكدا أنه على تواصل مُستمر معه ومع طبيب المنتخب المغربي لمتابعة حالة اللاعب ومستجدات إصابته والتقارير الخاصة بحالته وهناك تشاور مستمر بين الجهاز الطبي للأهلي ونظيره في منتخب المغرب.


وأوضح أبو عبلة أن بدر بانون تعافي تماما من الالتهابات التي اشتكى منها بعد تعرضه للإصابة بفيروس كورونا مشيرا إلى أن اللاعب خضع لفحص دائم على القلب لمدة ثلاثة أيام وجاءت النتيجة جيدة للغاية.


وأشار رئيس الجهاز الطبي بالأهلي إلى أن بدر بانون يخضع لتدريبات بدنية متدرجة منذ ثلاثة أسابيع وفي غضون فترة قصيرة سيكون متواجداً في الأهلي، ويشارك في أجزاء من التدريبات الجماعية مع فريق الكرة بعد إجراء الفحوصات اللازمة للاطمئنان على قدرته على بذل مجهود لفترة طويلة.


واختتم أبو عبلة تصريحاته مؤكدا أن الوضع الطبي لبدر بانون مُطمئن إلى حد كبير حاليا،ً وأن الإجراءات الطبية المتبعة مع اللاعب في المغرب كافية ولن يكون هناك إجراءات إضافية بعد حضوره للقاهرة، لذا تمت الموافقة على بقاء اللاعب في المغرب كدعم معنوي له لمواصلة للعلاج والتواجد مع أسرته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى