أخبار الرياضة

هل استسلم الأهلى فى أزمة ملعب نهائى أفريقيا؟


رفض مسئولو النادى الأهلى الاستسلام فى أزمة إسناد ملعب نهائى دورى أبطال أفريقيا إلى المغرب من قبل الاتحاد الأفريقى لكرة القدم، ونسف مبدأ تكافؤ الفرص بين الفرق الأربعة المتباينة على الصعود للمباراة النهائية، لاسيما أن القرار تم اتخاذه بعد اقتراب الوداد المغربى من الصعود إلى المباراة النهائية بعدما فاز على بترو أتلتيكو الأنجولى بثلاثة أهداف لهدف خارج الديار.


 


ما موقف الأهلى؟


يواصل الأهلى ضغطه على الكاف من أجل تغيير موقفه عدم المحايد فى منح حق تنظيم المباراة النهائية لملعب محمد الخامس بالدار البيضاء للعام الثانى على التوالى، مع شبهة وجود مجاملة للجانب المغربى، لاسيما أن كاف لم يعلن عن القرار إلا مع اقتراب صعود فريق مغربي للمباراة النهائية، بخلاف عدم الإعلان عن انسحاب السنغال من سباق التقدم لاستضافة المباراة النهائية.


 


كيف صعد الأهلى الأزمة؟


أرسل النادى الأهلى خطابًا اليوم إلى الاتحاد المصرى لكرة القدم، يطلب فيه تصعيد أزمة ملعب المباراة النهائية لدورى الأبطال إلى الاتحاد الدولى لكرة القدم، لتقام المباراة المشار إليها في ملعب محايد بعيدًا عن الفرق الأربعة التي تتبارى حاليًا في إياب الدور قبل النهائي للبطولة.


يأتي ذلك ردًّا على قرار “كاف” الذي صدر مؤخرًا باختيار ملعب بعينه يستضيف هذا الحدث للعام الثاني على التوالي، وهو ما لم يحدث من جانب أي اتحاد قاري من قبل. لا سيما وأن القرار صدر في توقيت متأخر للغاية، وبعدما تقلص عدد الفرق المتنافسة إلى أربعة فقط. وبات ذات القرار يخدم ناديًا بعينه، والذي سوف يخوض المباراة النهائية “حال تأهله” على ملعبه ووسط جماهيره.


 


ما موقف الأهلى من استضافة المباراة النهائية؟


طلب النادى الأهلى من الاتحاد المصري لكرة القدم التقدم وبشكل عاجل بطلب للاتحاد الأفريقي، لاستضافة المباراة النهائية لدوري الأبطال، استنادًا إلى انسحاب السنغال من سباق التنظيم، وهو ما كان يجب الإعلان عنه منذ فترة، عملًا بمبدأ الشفافية حتى يتقدم آخرون بدلًا منها. لكن لم يحدث حتى جاء قرار كاف بإسناد تنظيم المباراة لملعب بعينه بوصفه العرض الوحيد.


ويصبح للعام الثانى على التوالى يستضيف هذا الملعب ذات الحدث، وهو ما يخالف العدالة وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية الأربعة التي تتنافس في الدور قبل النهائي للبطولة، إذ بات نادٍ بعينه هو المستفيد دون غيره من قرار الاتحاد الإفريقي ويلعب النهائي “حال تأهله” على ملعبه ووسط جماهيره، وذلك يتنافى مع قواعد اللعب النظيف.. تأتي هذه المطالبة للاتحاد المصري من جانب النادي الأهلي، وهو الذي لم يتم التواصل معه ولا الحديث مع مسئوليه من أي جهة في هذا الشأن عند تقديم الاتحادات الأهلية، (المنوطة بذلك)، لطلبات الاستضافة للمباراة النهائية لدوري رابطة الأبطال.


 


ما آخر الإجراءات التى طلبها الأهلى من اتحاد الكرة؟


جدد الأهلي طلبه السابق بسرعة موافاة النادى بـ”نسخة مصورة” من كل المكاتبات الصادرة والواردة من وإلى الاتحاد المصري من الاتحاد الأفريقي بخصوص تنظيم المباراة المشار إليها.


وشدد الأهلي على ضرورة مساندته في هذا الأمر وإمداده بكل المستندات بما فيها الخطابات التي أرسلها اتحاد الكرة وطلب فيها إقامة المباراة النهائية على ملعب محايد. وكذلك الخطابات التي تلقاها الاتحاد من كاف عند إعلانه عن بدء تقديم الاتحادات الأهلية لتنظيم نهائي دوري الأبطال وشروط التقدم.. وذلك للاستعانة بكل هذه المستندات في الشكوى التي سوف يتقدم بها النادي الأهلي إلى المحكمة الرياضية الدولية خلال الساعات القليلة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى