أخبار الأقتصاد

استراتيجية مجلس سموحة تهدد برحيل أحمد سامي


أصبح مستقبل أحمد سامي، المدير الفني لفريق سموحة السكندري، على المحك، بعد أن شهدت الساعات القليلة الماضية تطورات جديدة قد تدفعه للرحيل.


 


وفوجئ أحمد سامي بتغير جديد في استراتيجية مجلس إدارة سموحة برئاسة وليد عرفات والاتجاه لتخفيض ميزانية كرة القدم بالنادي مرة أخرى.


 


وأبلغ مسؤولو سموحة، مدرب الفريق، أنهم بصدد تخفيض الميزانية المخصصة للفريق الأول لكرة القدم من 60 إلى 40 مليون جنيه، وهو الأمر الذي رفضه مدرب الفريق.


 


وأكد سامي لمسؤولي سموحة أن تخفيض الميزانية سيضر بسموحة، خاصة أن ميزانية الفريق الحالية من أقل ميزانيات فرق الدوري حاليا وهي رقم 13 بين ميزانيات فرق الدوري الممتاز.


 


وقرر مجلس سموحة أيضا عدم تجديد إعارة بعض اللاعبين وخاصة مروان حمدي مهاجم الزمالك ومحمد شكري وأحمد رمضان بيكهام ثنائي الأهلي بخلاف وجود سقف معين للمطالب المالية للثلاثي رجب نبيل ومحمد متولي كناريا وعبد الكبير الوادي لاعبي الفريق والتي تنتهي عقودهم بنهاية الموسم الحالي.


 


وأبدى سامي رفضه للتغييرات التي ينوي مجلس سموحة تطبيقها على ميزانية الكرة واستقر على تأجيل مفاوضات تجديد عقده الذي ينتهي بنهاية الموسم الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى